الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439 هـ   - 12 ديسمبر 2017 م

رسالة ماستر: (تأسيس الحداثة الإسلامية عند زكي الميلاد)

24 ـ 6 ـ 2017

نوقشت في جامعة عمار ثليجي بمدينة الأغواط جنوب الجزائر، كلية العلوم الاجتماعية قسم الفلسفة، تخصص فلسفة الحضارة رسالة ماستر بعنوان: (تأسيس الحداثة الإسلامية عند زكي الميلاد)، من إعداد الطالبة الجزائرية: آمال بوقاية، إشراف: الأستاذ ناجم مولاي.

وقد اعتبرت الباحثة في ملخص الرسالة: إن مشروع زكي الميلاد  يمثل رؤية معاصرة وطرحا جديدا ومغايرا استنادا إلى منظومتنا التراثية الإسلامية، تجسد في مقاربة فكرية بين الإسلام والحداثة لمراجعة التخلف السائد في الواقع العربي، وبصدد البحث عن سبيل لتحقيق حداثة إسلامية؛ فقدم نقدا للحداثة الغربية، وأسس مقاربة بين مفهوم الاجتهاد ومفهوم  الحداثة؛ واعتبر مفهوم الاجتهاد في المجال الإسلامي يُعادل مفهوم الحداثة في المجال الغربي، واعتباره أيضا مبدأ الحركة في الإسلام، وبه يمكن الوصول إلى حداثة إسلامية، و أكثر من ذلك اعتبر الحداثة الإسلامية بقيمها السامية تتجاوز الحداثة وما بعد الحداثة.

تكونت الرسالة من مقدمة وخاتمة وأربعة فصول، وتضمنت في النهاية فهارس عامة، وقائمة المصادر والمراجع.

الفصل الأول حمل عنوان: (الإطار المنهجي للدراسة) وتطرق إلى المحاور الآتية: تحديد إشكالية الدراسة، تساؤلات الدراسة، أهمية البحث، أهداف الدراسة، المفاهيم المفتاحية والأساسية للدراسة، المناهج المستخدمة في البحث، أسباب اختيار الموضوع، الدراسات السابقة التي تناولت الموضوع بالدراسة، الصعوبات التي واجهت الباحث خلال الدراسة، خطة الدراسة.

الفصل الثاني حمل عنوان: (تأسيس الحداثة الإسلامية عند زكي الميلاد)، واحتوى على ثلاثة مباحث، المبحث الأول جاء بعنوان: (المرحعية الفكرية لزكي الميلاد)، تطرق إلى مطلبين هما: سيرة زكي الميلاد ومؤلفاته، مشروع زكي الميلاد الثقافي، وجاء المبحث الثاني بعنوان: (نقد الحداثة في فكر زكي الميلاد)، تطرق إلى مطلبين هما: نقد الحداثة عند الغرب، ونقد الحداثة عند العرب، المبحث الثالث جاء بعنوان: (الأسس الفلسفية لتأسيس الحداثة عند زكي الميلاد)، تطرق إلى مطلبين هما: من أجل تأسيس حداثة إسلامية، والاجتهاد مبدأ الحداثة الإسلامية.

الفصل الثالث حمل عنوان: (مقاربات تأسيسية للحداثة في الفكر الإسلامي المعاصر)، واحتوى على ثلاثة مباحث، المبحث الأول جاء بعنوان: (تأسيس الحداثة الإسلامية عند حسن حنفي) تطرق إلى مطلبين هما: موقف حسن حنفي من الحداثة، والانتقادات الموجهة لموقف حسن حنفي، وجاء المبحث الثاني بعنوان: (تأسيس الحداثة الإسلامية عند محمد عابد الجابري) تطرق إلى مطلبين هما:  موقف محمد عابد الجابري من الحداثة، والانتقادات الموجهة لموقف محمد عابد الجابري، والمبحث الثالث جاء بعنوان: (تأسيس الحداثة الإسلامية عند طه عبدالرحمن)، تطرق إلى مطلبين هما: موقف طه عبدالرحمن من الحداثة، والانتقادات الموجهة لموقف طه عبدالرحمن.

الفصل الرابع حمل عنوان: (موقف الإسلام من الحداثة وما بعد الحداثة)، واحتوى على ثلاثة مباحث، المبحث الأول جاء بعنوان: (موقف الإسلام من الحداثة)، تطرق إلى مطلبين هما: الموقف المؤيد للحداثة، والموقف المعارض للحادثة، وجاء المبحث الثاني بعنوان: (موقف الإسلام من ما بعد الحداثة)، تطرق إلى مطلبين هما: الموقف المؤيد لما بعد الحداثة، والموقف المعارض لما بعد الحادثة، والمبحث الثالث جاء بعنوان: (أهم التجاوزات التي حددتها أطروحة زكي الميلاد حول الحداثة وما بعد الحداثة ) تطرق إلى مطلبين هما: تجاوز الإسلام للحداثة وما بعد الحداثة في تصور زكي الميلاد، والموقف المؤيد لأهم التجاوزات التي حددها زكي الميلاد على الحداثة وما بعد الحداثة، وختمت الباحثة الحديث بالإشارة إلى موقفها الشخصي.

نوقشت الرسالة بتاريخ الخميس 15 شعبان 1438هـ الموافق 11 مايو 2017م، وتقع في 98 صفحة، قياس: A4

 
 
 
 
عدد الزوار : 166473