الثلاثاء 15 محرم 1440 هـ   - 25 سبتمبر 2018 م

   

الجامع والجامعة والجماعة.. دراسة في المكونات المفاهيمية والتكامل المعرفي

الناشر : المعهد العالمي للفكر الإسلامي ـ القاهرة

الطبعة : الأولى ,1418هـ ـ 1998م

الصفحات : 73 ص

القياس : 17 × 24

 

      صدر هذا الكتاب ضمن سلسلة المفاهيم والمصطلحات التي يشرف عليها المعهد العالمي للفكر الإسلامي. وهو يأتي في سياق دراسة المفاهيم, والتي تتحدد في هذا الكتاب بدراسة ثلاثة من المفاهيم الأساسية وهي الجامع والجامعة والجماعة, ومحاولة استجلاء مكونات هذه المفاهيم وتشخيص دلالاتها ومضامينها اللغوية والأدبية والفكرية, ومجالات استعمالاتها. والفرضية التي ينطلق منها هذا الكتاب هي أن هناك تكاملاً معرفياً بين هذه المفاهيم الثلاثة, الفرضية التي يترتب عليها أن تكون الجامعة والجماعة من مكونات مفهوم الجامع, و الجامع والجماعة من مكونات مفهوم الجامعة, و الجامع والجامعة من مكونات مفهوم الجماعة.

      ويتوزع الكتاب إلى ثلاثة أقسام, القسم الأول ويعالج تحليل المفاهيم بطريقة تجزيئية وأحادية, والقسم الثاني ويبحث عن التركيب الجزئي أو الثنائي للمفاهيم, والقسم الثالث ويبحث عن صور التكامل المعرفي الكلي بين تلك المفاهيم. ومن صور هذا التكامل, التكامل الوظيفي أي أن تتكامل وظائف الجامع والجامعة والجماعة, فالجامع يرمز إلى الوظيفة الدينية, والجامعة ترمز إلى الوظيفة العلمية, والجماعة ترمز إلى الوظيفة الاجتماعية. ومن هذه الصور أيضاً التكامل على مستوى التكوين والتأسيس فمحصلة التكامل المعرفي بين الجامع والجامعة هو أن تشكل الجماعة البشرية على أساس الدين والعلم, لأن الجامع يرمز إلى الدين, والجامعة ترمز إلى العلم, وبهذا التكوين تنهض الجماعة البشرية بوظيفة الإصلاح والعمران. والصورة الثالثة هي التكامل على مستوى بناء النظرية وهي أن شروط البناء الحضاري يتحدد من خلال التكامل بين الدين والعلم والإنسان .

مراجعات حول الكتاب

1ـ الكلمة. بيروت, فصلية فكرية, السنة السادسة, العد 22, شتاء 1999م ـ 1420هـ, ص140ـ 153, راجعه: عبد الرحمن الوائلي.

 

 

 
 
 
 
عدد الزوار : 180849