الاثنين 16 ذو الحجة 1442 هـ   - 26 يوليو 2021 م

  صدور العدد (111) من مجلة الكلمة

صدر العدد (111) من مجلة الكلمة، وتضمن العديد من المقالات والدراسات الجادة لكتاب وباحثين من السعودية والعراق والمغرب والجزائر وتونس، تناولت هذه المقالات والدراسات قضايا ومسائل لها علاقة بالمرأة والفلسفة والحضارة والتاريخ والنقد الثقافي والاستشراق وعلم الاستغراب، إلى جانب قضايا أخرى توزعت على أبواب المجلة المختلفة. وقد احتوى العدد على دراسة لرئيس التحرير الأستاذ زكي الميلاد حملت عنوان: (الحضارة والتاريخ.. مطالعة في نظرية أرنولد توينبي).

 

  (تعارف الحضارات عند زكي الميلاد) في المقرر الدراسي لمرحلة الماستر بجامعة الشلف الجزائرية

يحتوي المقرر الدراسي لمرحلة الماستر السنة الثانية، تخصص فلسفة عربية إسلامية، قسم فلسفة التاريخ والحضارة، بجامعة حسيبة بن بوعلي في ولاية الشلف غرب الجزائر، على قسم بعنوان: (تعارف الحضارات عند زكي الميلاد)، هو القسم العاشر في المقرر، ويوجد نص مفصل يشرح عناصر هذا القسم ومحتوياته. وقد نشرت الجامعة ملخصا عن هذا المقياس ومحتوياته المعرفية، وهذا نصه:

 

  صدور الطبعة الثانية من كتاب: (الإسلام والإصلاح الثقافي)

صدرت الطبعة الثانية من كتاب الأستاذ زكي الميلاد الموسوم بعنوان: (الإسلام والإصلاح الثقافي.. لماذا نحن بحاجة إلى إصلاحات ثقافية؟)، وعن مفهوم الإصلاح الثقافي وموقعيته جاء في مقدمة الطبعة الثانية: أن مفهوم الإصلاح الثقافي قد تكثف حضوره في المجال التداولي العربي والإسلامي خلال العقدين الأخيرين من الألفية الثالثة الجديدة، بشكل يمكن أن يؤرخ له بوصفه من المفاهيم الحديثة التي جرى تداولها بهذا الصك البياني من ناحية المبنى، وبهذا التركيب الثنائي التبادلي من ناحية المعنى

 

  في كتاب: (أكاديميون ومفكرون عرفتهم...) (زكي الميلاد.. المفكر والباحث الجاد)

صدر للكاتب والباحث العماني الأستاذ عبدالله العليان كتاب بعنوان: (أكاديميون ومفكرون عرفتهم.. قراءات ومحاورات وانطباعات)، سجل فيه قراءاته وانطباعاته عن مجموعة من الأكاديميين والمفكرين ينتمون إلى بلدان عربية عدة، كان قد تعرف عليهم وعلى كتاباتهم ومؤلفاتهم، وتحاور مع بعضهم، وقدم مناقشات ومطالعات لأفكارهم وأطروحاتهم، ومن هؤلاء الأستاذ زكي الميلاد الذي خصص عنه فصلا كاملا بعنوان: (زكي الميلاد.. المفكر والباحث الجاد)،

 

  مراجعة لكتاب: (فكرة الحضارة.. دراسة تحليلية في الكتابات العربية المعاصر)

نشرت صحيفة (الجزائر الجديدة) الصادرة في الجزائر العاصمة، مراجعة استطلاعية موسعة لكتاب الأستاذ زكي الميلاد (فكرة الحضارة.. دراسة تحليلية في الكتابات العربية المعاصر)، أعدتها الباحثة الجزائرية سمية غريب، تتبعت فيها جميع فصول الكتاب ومحتوياته، افتتحتها قائلة: (عرف المفكر زكي الميلاد بكتاباته ودراساته حول الحضارة والمسألة الحضارية فهو صاحب نظرية تعارف الحضارات، ويعد كتابه "فكرة الحضارة"من كتبه القيمة في هذا المجال الحضاري، ويستحق تسليط الضوء عليه، ولفت الانتباه إليه، وذلك لأننا نشهد في المجال العربي نقص الأعمال التي تدرس الحضارة فكرة وتاريخا

 

  رسالة ماستر: (التفسير الإسلامي لعلاقة الحضارات وفق نظرية التعارف.. زكي الميلاد نموذجا)

تمت في كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، شعبة العلوم الاجتماعية، قسم الفلسفة، تخصص فلسفة تطبيقية، جامعة باجي مختار في مدينة عنابة شرق الجزائر، مناقشة رسالة ماستر عن الأستاذ زكي الميلاد ونظريته في تعارف الحضارات، بعنوان: (التفسير الإسلامي لعلاقة الحضارات وفق نظرية التعارف.. زكي الميلاد نموذجا)، من إعداد الطالبة الجزائرية: اسمهان بن مرابط، عدت الباحثة أن من أبرز الأسباب الموضوعية التي جعلتها تختار البحث في هذا الموضوع، هو الاجتهادات الفكرية المتنوعة للمفكر المعاصر زكي الميلاد في الدفاع عن أصالة الطرح الإسلامي، وفي تفسيره لحركية التاريخ الإنساني ولعلاقة الحضارات الإنسانية كما ورد في الدين الإسلامي.

 

  مشاركة في كتاب: (سؤال الثقافة عند مالك بن نبي)

صدر في العاصمة الجزائر عن شركة الأصالة للنشر، كتاب جماعي بعنوان: (سؤال الثقافة عند مالك بن نبي)، محتويا على مشاركة للأستاذ زكي الميلاد حملت عنوان: (مالك بن نبي ومشكلة الثقافة)، تناولت بالدراسة والتحليل رؤية مالك بن نبي لمشكلة الثقافة. يعد هذا الكتاب الإصدار الثاني لمركز الأصالة للدراسات والبحوث في العاصمة الجزائر، ويأتي ضمن السلسلة العلمية: (سلسلة الدراسات المنهجية: مشروع النهضة عند مالك بن نبي)

 

  رسالة ماستر: (قراءة فلسفية في نظرية تعارف الحضارات عند زكي الميلاد)

نوقشت في كلية العلوم الإنسانية، قسم الفلسفة، تخصص فلسفة تطبيقية، جامعة الجزائر2، رسالة ماستر عن الأستاذ زكي الميلاد ونظريته في تعارف الحضارات، بعنوان: (قراءة فلسفية في نظرية تعارف الحضارات عند زكي الميلاد)، من إعداد الطالبة الجزائرية: أمينة معتوق، اعتبرت الباحثة أن من أهداف هذه الدراسة حسب قولها: (التطرق إلى موضوع ما زال خصبا في مجال البحث، فهذه الدراسة تعد محاولة لإبراز بعد مهم من أبعاد شخصية المفكر زكي الميلاد، ولأهم أفكاره حول العلاقة بين الحضارات، ومدى إسهاماته في إثراء الفكر البشري بصفة عامة، والفكر العربي الإسلامي بصفة خاصة).

 

  مشاركة في المؤتمر العلمي الدولي الأول حول: (القرآن الكريم في الدراسات الاستشراقية المعاصرة)

شارك الأستاذ زكي الميلاد في المؤتمر العلمي الدولي الأول حول: (القرآن الكريم في الدراسات الاستشراقية المعاصرة: مقاربات نقدية لموسوعة القرآن - ليدن)، وقد قدم ورقة بحثية بعنوان: (الحضارة والعمران في موسوعة القرآن.. مقاربة تحليلية ونقدية)، عرض لها في أعمال الجلسة الخامسة من أعمال اليوم الثاني. تكوّنت أعمال المؤتمر من خمس جلسات علمية، مع جلستين افتتاحية وختامية، تركزت أعماله على تقديم أوراق بحثية محكمة تخصصت حول نقد موسوعة القرآن الاستشراقية الصادرة في مدينة ليدن الهولندية

 

  مقالة مترجمة إلى الإنجليزية في مركز خطوة للتوثيق والدراسات

نشر مركز خطوة للتوثيق والدراسات في القاهرة في موقعه الإلكتروني ضمن باب ترجمات من اللغة العربية إلى الإنجليزية، مقالة مترجمة للأستاذ زكي الميلاد بعنوان: (فلاسفة المسلمين القدماء وفلاسفة أوروبا المحدثين.. هل من علاقة؟)، أنجزت العمل المترجمة المصرية الأستاذة رحاب جمال بكري. والمقالة في الأصل منشورة في مجلة (المسلم المعاصر)

 

  مراجعة لكتاب: (مقالة في التسامح) في مجلة الكلمة

نشرت مجلة الكلمة الفصلية الفكرية الصادرة في بيروت، مراجعة استطلاعية مطولة لكتاب الأستاذ زكي الميلاد: (مقالة في التسامح.. كيف نعطي التسامح قوة التخلق؟) أعدها الباحث المغربي الدكتور عبداللَّـه بوسلهام، حملت عنوان: (فكرة التسامح.. خبرات ومفارقات)، تتبع فيها جميع محتويات الكتاب رصدا واستطلاعا.

 

  تنبيه لغرض التواصل

ينبه موقع الأستاذ زكي الميلاد أن جميع الرسائل التي تصل إلى صفحة الموقع من زاوية الاتصال، يتم الرد عليها بلا تأخير، وفي حالة لم يتم استلام الرد، فذلك بسبب خطأ في كتابة البريد الإلكتروني من طرف المتصل، علما أن البريد الإلكتروني للأستاذ زكي الميلاد هو: almilad@almilad.org

 

  صدور كتاب: (أطروحات التجديد في الفكر السياسي العربي الإسلامي المعاصر.. زكي الميلاد أنموذجا)

صدر عن مركز عين للدراسات والبحوث المعاصرة في النجف الأشرف بالعراق كتاب بعنوان: (أطروحات التجديد في الفكر السياسي العربي الإسلامي المعاصر.. زكي الميلاد أنموذجا)، تأليف الباحث العراقي مصطفى خليل خضير، يتناول الكتاب دراسة وتحليل أطروحات التجديد عند الأستاذ زكي الميلاد في المجالات السياسية والفكرية والحضارية.والكتاب في الأصل رسالة ماجستير مقدمة في كلية العلوم السياسية فرع الفكر السياسي جامعة بغداد، ونوقشت سنة 2015م.

 

 

  فكرة الحوار ونظرية التواصل

يفتح الاقتران بين فكرة الحوار ونظرية التواصل أفقًا فكريًا حيويًا، يثري فكرة الحوار عمقًا، ويضيف لها وزنًا، ويضعها أمام خبرة معرفية ونقدية فعالة ومهمة، من وجه آخر، يتيح لنا هذا الاقتران إمكانية تطوير فكرة الحوار بنية وتكوينًا وأفقًا، بالمقايسة على نمط الطريقة التي طور فيها المفكر الألماني البارز يورغن هابرماس نظرية التواصل، أو النظرية التواصلية كما عرفت في الأدب الأوروبي الحديث، وبفضل هابرماس اكتسبت هذه النظرية ثراء معرفيًا، وتراكمًا نظريًا، وخبرة نقدية.

  التباعد الاجتماعي بوصفه مفهوما

في ظل تفشي جائحة كورونا وانتشارها الواسع والعابر بين البلدان والمجتمعات على اختلافها وتباعد المسافات بينها، اتخذت لمواجهتها والحد منها حزمة إجراءات احترازية ووقائية فعالة، كان من أبرزها إجراء له طبيعة اجتماعية عرف بتسمية "التباعد الاجتماعي"، التسمية التي قفزت إلى المشهد العام ولقيت رواجا واسعا، وأصبح العالم ينطق بها، ويتحدث عنها، بمختلف لغاته وألسنته الفصيحة والدارجة، هذه التسمية بهذا الصك البياني، وبهذا التركيب الثنائي، سوف تتخطى وضعية الإجراء الاحترازي المؤقت، لتصل لاحقا إلى وضعية المفهوم المحكم والثابت

  ابن سينا وتهافت نقد الجابري

قدم الدكتور محمد عابد الجابري في كتابه: (نحن والتراث.. قراءات معاصرة في تراثنا الفلسفي) الصادر سنة 1980م، صورة محبطة وصادمة للغاية عن الفيلسوف الإسلامي الشهير ابن سينا، قالبا منزلته الفكرية الرفيعة هابطا بها إلى الحضيض، وواضعا إرثه العلمي والفلسفي الواسع والكبير في خانة متردية، كاشفا -حسب قوله- عن الوجه الآخر المخفي له، مطلقا عليه أحكاما وتوصيفات تسلب منه كل مزاياه ومناقبه، ومصطفا إلى جانب أسلافه المغاربة السابقين، مصورا أن سمعة ابن سينا في أوساطهم لم تكن على ما يرام، فقد تجاهله ابن ماجة، ونقده ابن رشد، وضعفه ابن سبعين

  الفلسفة وفكرة الحوار

تحتفظ الفلسفة بسيرة طويلة مع الحوار فكرة وطريقة، ترتد هذه السيرة إلى الأزمنة القديمة، متصلة بعظماء الفلسفة اليونانية، وفي طليعتهم سقراط (470-399 ق.م) وتلميذه الكبير أفلاطون (427-348 ق.م). فقد عرف عن سقراط واشتهر بالحوار متخذا منه نهجا للتعليم، وأسلوبا للتأثير، وطريقة للتواصل الفكري والاجتماعي، متفردا بهذه الطريقة الحية والفعالة التي تحولت عنده إلى نمط حياتي، متحددا في ممارسات يومية، ظل مندفعا إليها برغبة شديدة، مجسدا سيرة أعظم شخصية حوارية في تاريخ الفلاسفة قديما وحديثا.

  حداثة أم حداثات

اعتنى الباحث المغربي الدكتور محمد سبيلا بفكرة الحداثة، وبقي مهموما بها ومنشغلا، مدافعا عنها ومنافحا، منخرطا فيها ومنتميا، مقدما حولها قراءات ومطالعات فكرية ونقدية جاءت متتالية في تأليفات ومقالات متراكمة. فالحداثة هي الموضوع الأثير بالنسبة للدكتور سبيلا، وأصبحت -حسب قوله- الناظم الذي يؤطر ويستجمع روح اهتماماته الفكرية كافة. من بين أقوال الدكتور سبيلا عن الحداثة، أثار انتباهي قول أبان عنه في عنوان مقالة له وسمها: (من الحداثات إلى الحداثة)

  مالك بن نبي والطور النقدي

تشكل في مشرق العالم العربي في ثمانينات القرن العشرين تصور جديد حول المفكر الجزائري مالك بن نبي (1322-1393هـ/1905-1973م)، قوامه المطالبة بالعودة إليه، وإعادة الاهتمام به، ليكون حاضرا في دائرة التذكر وبعيدا عن الخفاء والنسيان، وذلك لتميزه الفكري والحضاري من جهة، ورفع ما لحق به من تجاهل وتهميش من جهة ثانية، وحتى يأخذ موقعه الفكري اللائق به من جهة ثالثة.

  ابن رشد وجدل التنوير

تظهر صورة ابن رشد (520-595هـ/1126-1198م) في المجالين العربي والإسلامي وحتى الأوروبي بتمثلات متعددة، تتضارب فيها وجهات النظر وتتباين بطريقة لا تحدث في عالم الفكر والمعرفة إلا نادرا، ولا تنطبق إلا على نمط من الأشخاص هم أولئك الذين يصعب قراءة أثرهم ومنجزهم بصورة أحادية أو إجماعية، على شاكلة ما حدث ويحدث مع ابن رشد في هذه الأزمنة المعاصرة. من هذه التمثلات المتعددة لصورة ابن رشد التي تضاربت فيها وجهات النظر وتباينت، صورته التنويرية وعلاقته بالتنوير، وفي هذا النطاق يمكن طرح التساؤلات الآتية: هل كان ابن رشد تنويريا؟ هل يصح ربط ابن رشد بفكر التنوير؟

  الفلسفة والنقد الأخلاقي للمجتمع

اشتغل الباحث اللبناني الدكتور عادل ضاهر على نقد الفلسفة الغربية التي درسها ودرّسها تعلما وتعليما، مقدما عملا فلسفيا كبيرا، تكوّن من أربعة أجزاء تناول فيه بالتحليل والنقد أهم الاتجاهات الفلسفية في الغرب التي تصدت إلى المشكلات الكبرى في أربعة ميادين هي: فلسفة الأخلاق، وفلسفة الدين، والفلسفة السياسية والاجتماعية، وفلسفة العلوم الاجتماعية، متطلعا من هذا العمل الوصول إلى بناء نظرة فلسفية شاملة ومتماسكة نرتكز عليها في التحليل الفلسفي لتلك القضايا الفلسفية الكبرى.

  لماذا أعلن المفكرون الغربيون الثورة على هيجل؟

حدد المفكر الفرنسي ميشيل فوكو (1929-1984م) موقف عصره كله من هيجل وفلسفته في نص بليغ وشهير قائلا: (إن عصرنا كله سواء من خلال المنطق أو من خلال الإبستمولوجيا، وسواء من خلال ماركس أو من خلال نيتشه، عصر يحاول أن يفلت من هيجل)، أراد فوكو من هذا النص أن يكشف عن وجهة الفلسفة في عصره كله، قاصدا بالطبع المجال الأوروبي والغربي حصرا وتحديدا. تميز هذا النص بقوة المعنى، واكتسب قوة الحضور والتداول، وبات نصا حاضرا لا غنى عنه في كل حديث يتعلق بهيجل ونظامه الفلسفي

  تيري إيغلتون وفكرة الثقافة

نشر الناقد البريطاني المتحدر من أصول إيرلندية تيري إيجلتون سنة 2000م كتابا عن الثقافة بعنوان: (فكرة الثقافة)، وأتبعه في سنة 2016م بكتاب آخر عنوانه: (الثقافة)، بهذه الخطوة يكون إيغلتون قد ضم الثقافة إلى حقله الدراسي المشتمل على مفاهيم: النقد والنظرية والنظرية الأدبية والأيديولوجيا والحداثة، ومصطفا إلى جانب أولئك المعروفين بدراسة فكرة الثقافة وتحليل حقلها الدلالي. ما بين الكتابين المذكورين اللذين يفصل بينهما ما يزيد على عقد ونصف عقد من الزمان، وبعد الفحص والمراجعة وقفت على مجموعة مفارقات لافتة،

 

الحاجة إلى التسامح لأن الخطأ يصدر من الجميع, ولأن البشر ليسوا منزهين عن الخطأ, ولأن كل واحد من البشر وجد نفسه في موقف يطلب فيه التسامح, وقد يلح في طلبه أحياناً, ويكفي لهذه المواقف أن نتعلم منه حاجتنا إلى التسامح وحاجة الجميع إليه. والحاجة إلى التسامح لأن الاختلاف من طبيعة البشر, ومن مقتضيات العقل, ومن ضروريات الاجتماع, ولأننا نمارس الاختلاف ويمارس علينا, وهو من مشاهد الحياة اليومية. والحاجة إلى التسامح هي لإظهار نوازع الخير وكبت نوازع الشر في النفوس, والحاجة إلى التسامح لأن البشر من طبيعتهم الضعف ( وخلق الإنسان ضعيفا ً).

 
 
 
عدد الزوار : 228529
telefon dinleme casus telefon telefon dinleme casus telefon