الأحد 26 شوال 1437 هـ   - 31 يوليو 2016 م

  صدور كتاب: (الإسلام والديمقراطية)

صدر في العاصمة الأردنية عمان عن المنتدى العالمي للوسطية كتاب للأستاذ زكي الميلاد بعنوان: (الإسلام والديمقراطية.. من الشك في الديمقراطية إلى البحث عن الديمقراطية الدينية)، يحاول هذا الكتاب أن يشرح طبيعة المواقف ووجهات النظر المتشكلة تجاه الديمقراطية في ساحة الفكر الإسلامي المعاصر, وكاشفا عن السياقات والأرضيات الفكرية والتاريخية المؤثرة في تكوين هذه المواقف ووجهات النظر, وكيف تطورت وتحولت في بعض مساراتها ومسلكياتها, ومتتبعا امتدادات هذه المواقف في البيئات والمجتمعات العربية والإسلامية التي شهدت اهتماما بهذه الفكرة.

 

  في الهيئة الاستشارية لمجلتي (الإيمان) و(متون)

حل اسم الأستاذ زكي الميلاد ضمن قائمة الأسماء الاستشارية لمجلتي (الإيمان) الصادرة في العراق، ومجلة (متون) الصادرة في الجزائر، و(الإيمان) كما تعرف نفسها هي مجلة فصلية تعنى بالفكر الإسلامي المعاصر تصدر عن مركز عين للدراسات والبحوث المعاصرة في النجف الأشرف

 

  رسالة تخرج: (الخلفية الدينية لنظرية تعارف الحضارات عند زكي الميلاد)

في المدرسة العليا للأساتذة بمنطقة الأغواط جنوب الجزائر، تمت مناقشة رسالة تخرج لرتبة أستاذ في التعليم الثانوي بقسم الفلسفة بعنوان: (الخلفية الدينية لنظرية تعارف الحضارات عند زكي الميلاد)، وهي من إعداد الطالبتين: الزهرة طاهري ونادية صحراوي، وإشراف الأستاذ الدكتور قويدري الأخضر أستاذ الفكر العربي المعاصر بجامعة عمار ثليجي بالأغواط.

 

  صدور كتاب: (إشكالية مستقبل العلاقة بين الحضارات زكي الميلاد نموذجا)

صدر في العاصمة الأردنية عمان كتاب بعنوان: (إشكالية مستقبل العلاقة بين الحضارات زكي الميلاد نموذجا)، من تأليف الباحثة الجزائرية الأستاذة شبلي هجيرة أستاذ مساعد بقسم الفلسفة جامعة سطيف2، واحتوى الكتاب على تقديم للأستاذ زكي الميلاد.

 

  مشاركة في مؤتمر: (تحديات الشريعة وإقامة الدين في المجتمعات المعاصرة)

شارك الأستاذ زكي الميلاد في مؤتمر: (تحديات الشريعة وإقامة الدين في المجتمعات المعاصرة)، وهو المؤتمر الثاني للشريعة والاجتهاد الذي ينظمه في العاصمة السودانية الخرطوم معهد إسلام المعرفة بجامعة الجزيرة في مدينة واد مدني. وكان الأستاذ زكي الميلاد المتحدث الرئيس في الجلسة الأولى، وقدم محاضرة تناولت المقاربة بين الحداثة والاجتهاد، وقد أثارت هذه المحاضرة نقاشا واسعا استمر طيلة أيام المؤتمر وما بعده.

 

  مشاركة في ورشة: (جدل الإصلاح الديني في العالم العربي)

شارك الأستاذ زكي الميلاد في ورشة عمل إقليمية حول (جدل الإصلاح الديني في العالم العربي)، التي نظمها في بيروت مركز القدس للدراسات السياسية ومقره العاصمة الأردنية عمان، وقد اخذت الورشة شكل مائدة مستديرة معتمدت طريقة العصف الفكري بما يسهم في بناء رؤية مشتركة.

 

  الدراسات الفلسفية ودورها في بناء التحالف الحضاري.. قراءة فلسفية في مشروع زكي الميلاد

في إطار النشاطات العلمية والفكرية التي تؤطرها جامعة عمار ثليجي بمدينة الأغواط جنوب الجزائر، نظمت كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية فرع الفلسفة يوما دراسيا حول موضوع: (الدراسات الفلسفية ودورها في الحد من ظاهرة التطرف الفكري)، وضمن هذا البرنامج قدم الأستاذ ناجم مولاي ورقة بعنوان: (الدراسات الفلسفية ودورها في بناء التحالف الحضاري.. قراءة فلسفية في مشروع زكي الميلاد)

 

  صدور كتاب: (عصر النهضة)

صدر للأستاذ زكي الميلاد كتاب بعنوان: (عصر النهضة.. كيف انبثق؟ ولماذا أخفق؟)، ويرى الكتاب أن عصر النهضة يمثل عصرا من أجود عصورنا الحديثة، خطابا ورجالا، أدبا وحركة، ويكفي دلالة على ذلك الوصف اللامع أو الأوصاف اللامعة التي اكتسبها وعرف بها، وهي أوصاف النهضة واليقظة والإصلاح، إلى جانب أوصاف الإحياء والتجديد والتنوير، فهي الأوصاف التي مازلنا نبحث عنها، ونفكر فيها، وهي شغلنا الشاغل، وهمنا الأكبر في وقتنا الحاضر.

 

  رسالة ماجستير (الحداثة والاجتهاد عند زكي الميلاد)

رسالة ماجستير بعنوان: (الحداثة والاجتهاد عند زكي الميلاد)، نوقشت بكلية العلوم الاجتماعية جامعة عبدالحميد بن باديس، الواقعة بمدينة مستغانم غرب الجزائر، تقدمت بها الطالبة الجزائرية زوليخة بزخامي، وتمت بإشراف الدكتور إبراهيم أحمد رئبس قسم الفلسفة بالجامعة.

 

  مشاركة في مؤتمر علمي دولي حول إقبال في المغرب

شارك الأستاذ زكي الميلاد في المؤتمر العلمي الدولي (محمد إقبال وجهوده في الإصلاح والتجديد الفكري)، الذي نظمه في العاصمة المغربية الرباط المعهد العالمي للفكر الإسلامي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" وبالتنسيق مع جامعة عبدالمالك السعدي والمركز المغربي للدراسات والأبحاث التربوية في المغرب. وقدم الأستاذ زكي الميلاد ورقة بحثية طرحها في الجلسة العلمية الأولى حملت عنوان: (نقد إقبال.. الاتجاهات النقدية مطالعات ونقد). إلى جانب ذلك ترأس الأستاذ الميلاد الجلسة العلمية السادسة من أعمال اليوم الثاني.

 

  رسالة ماجستير: (أطروحات التجديد عند زكي الميلاد)

نوقشت في جامعة بغداد كلية العلوم السياسية، رسالة ماجستير بعنوان: (أطروحات التجديد عند زكي الميلاد)، تقدم بها الباحث العراقي مصطفى خليل خضير، ونال بموجبها على درجة تقدير جيد جدا، فرع الفكر السياسي.ويرى الباحث أن أهمية الدراسة تكمن في تطرقها لموضوع ما زال خصبا في مجال البحث، فهذه الدراسة تُعَدّ محاولة لإبراز شخصية جديدة في الفكر الإسلامي لم يتطرق إليها من قبل في الدراسة بصفة مستقلة، أو يُتَطَرَّقَ إلى دراستها في دراسة موسعة من جهة.

 

 

  لماذا لا يتقدم العالم العربي؟

في مارس 2010م كنت أتحدث في مكتبة الإسكندرية حول المستقبل العربي، موضوع الجلسة الختامية لمؤتمر: (عالم يتشكل من جديد.. أين دور العرب؟)، وختمت حديثي بالإشارة لعنوان كتاب لفت انتباهي، من تأليف الرئيس التشيكي السابق الأديب فاسلاف هافل (مباح لنا الأمل)، وقلت نحن أيضا مباح لنا الأمل. وفي أبريل 2011م نشرت مقالة بعنوان: (العالم العربي لم يعد خارج التاريخ)، صورت فيها أن العالم العربي قد تغير وتغيرت معه صورته ناظرا ومنظورا إليه، وبدأ يسطر صفحات جديدة، صفحات كانت إلى وقت قريب تمثل حلما بعيدا

  هل التسامح مفهوم غربي؟ (2ـ2)

أمام هذا السؤال الجدلي والإشكالي مجددا والمثار في المجال العربي، هناك من يرى أن التسامح إنما يعبر عن ثقافة مسيحية غربية مشبعة بالاستسلام، وتقديم الخدين معا للصفع كعربون لمقام الصفح، ونادت بهذا المفهوم المسيحية زمن الاضطهاد لتجد مبررا للتعايش، وتعطي للقوة المتغطرسة مجالا واسعا للطغيان والاستبداد، وكان من نتائج هذه التسامحية الغربية الدينية حلول عصر الظلام الغربي.

  هل التسامح مفهوم غربي؟ (1ـ2)

المفارقة في هذا السؤال المثير للجدل أنه لم يأت من الغربيين كتابا أو مستشرقين، ولم يطرح على ما أعلم أو يثار في مجالهم التداولي لا قديما ولا حديثا، وإنما جاء من دون فحص أو تحقيق على ما يبدو من بعض الكتاب العرب المعاصرين الذين أشاروا لهذا الرأي مع تباين واختلاف في البيان والمنحى والدافع. فهناك من يرى أن التسامح منذ النصف الثاني من القرن السابع عشر الميلادي بات يمثل سمة عامة في الفكر الغربي، ويعد غائبا عن اللغة العربية، ومن ثم فهو غائب بالتبع عن أنماط التفكير كافة التي تعمل عبر هذه اللغة.

  ابن عاشور ومفهوم التسامح.. فحص وتحليل (3ـ3)

من اللافت في حديث الشيخ محمد الطاهر بن عاشور عن التسامح أنه لم يأت على ذكر أحد من الذين سبقوه في تناول هذا الموضوع في المجالين العربي والإسلامي الحديث والمعاصر، فقد غابت هذه الأسماء كليا، ولم تحضر نصوصهم ومقالاتهم، وظهر ابن عاشور منفردا، ولم يقدم شرحا أو تفسيرا لهذا الموقف، ولم يبين فيما إذا كان قد سبقه أحد في الحديث عن هذا الموضوع، أم أنه يرى نفسه أول الخائضين فيه من المتأخرين المعاصرين. وهناك نقاش في كلا الوجهين،

  ابن عاشور ومفهوم التسامح.. فحص وتحليل (2ـ3)

في نظر الشيخ محمد الطاهر بن عاشور أن التسامح من خصائص دين الإسلام ومن أشهر مميزاته، ويعتبره من النعم التي أنعم بها على اضداده واعدائه، وأدل حجة على رحمة الرسالة الإسلامية المقررة بقوله تعالى: (وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين). ويرى ابن عاشور أن الإسلام وضع للتسامح أسسا راسخة، وعقد له مواثق متينة، وفصل فصلا مبينا بين واجب المسلمين بعضهم مع بعض في تضامنهم وتوادهم من جهة الجامعة الإسلامية التي تجمعهم، وبين حسن معاملتهم مع من تقتضي الأحوال مخالطتهم من أهل الملل الأخرى.

  ابن عاشور ومفهوم التسامح.. فحص وتحليل (1ـ3)

يعد الشيخ محمد الطاهر بن عاشور (1296-1393هـ/1879-1973م) أحد أبرز رجالات الفكر الإصلاحي في تونس، ومن المجددين المعاصرين في الفكر المقاصدي، وصاحب تفسير (التحرير والتنوير)، ارتبط اسمه وسيرته بمدرسة الزيتونة وكان من كبار أعلامها، عرف عنه عنايته بالإصلاح الفكري والتربوي وانتظمت في هذا النطاق وتحددت أعماله ومؤلفاته. تنبه الشيخ ابن عاشور لمفهوم التسامح، وتطرق له في كتابين يعدان من أهم مؤلفاته التجديدية والإصلاحية هما: كتاب (مقاصد الشريعة الإسلامية) الصادر سنة 1946م، وكتاب (أصول النظام الاجتماعي في الإسلام) الصادر سنة 1964م.

  الجابري ومفهوم التسامح.. فحص وتحليل (3ـ3)

بدأ الدكتور محمد عابد الجابري قراءته لمفهوم التسامح من زاوية الفحص والتدقيق في هذا المفهوم، وفضل الفلسفة لإنجاز هذه الخطوة باعتبارها البوتقة التي تمتحن فيها المفاهيم فحصا وحفرا، تفكيكا وتركيبا، تقعيدا وتأصيلا. هذه الخطوة جاءت موفقة من الدكتور الجابري، ومثلت بداية سليمة من الناحية المعرفية في التعامل مع مفهوم كان بحاجة إلى فحص وتدقيق، وليس هناك أفضل من الفلسفة منهجا وخبرة في تحقيق هذا المطلب. وخطا الدكتور الجابري خطوات حسنة في أول الأمر، لكنه غير المسار فيما بعد، ووجدت أنه انتهى إلى خلاف ما بدأ منه

  الجابري ومفهوم التسامح.. فحص وتحليل (2ـ3)

شرحت بإجمال في المقالة السابقة قول الدكتور محمد عابد الجابري حول مفهوم التسامح، وأمام هذا القول فحصا وتبصرا يمكن تسجيل الملاحظات الآتية: أولا: فضل الدكتور الجابري ربط مفهوم التسامح بالفلسفة ليكون بعيدا عن الأيديولوجيا التي لا يحبذها ولا يستحسن علاقتها بالتسامح، وبهذا الفارق المعرفي والمنهجي بين الفلسفة والأيديولوجيا أراد الجابري أن يميز مطالعته، لكي تعرف بالانتساب إلى الفلسفة وليس بالانتساب إلى الأيديولوجيا.

  الجابري ومفهوم التسامح.. فحص وتحليل (1ـ3)

في كتابه (قضايا الفكر المعاصر) الصادر سنة 1997م، ناقش الدكتور محمد عابد الجابري (1354ـ1431هـ/1936ـ2010م)، مفهوم التسامح في نطاق علاقته بالفلسفة والدين والأيديولوجيا، متخذا من الفلسفة مدخلا وإطارا ومنهجا، في سعي منه لإقامة نوعا من الربط بين التسامح والفلسفة، ليكون التسامح أقرب إلى الفسلفة من الدين والأيديولوجيا.

  كارل بوبر ومفهوم التسامح.. فحص وتحليل (2ـ2)

بعد التبصر والنظر في رؤية كارل بوبر حول مفهوم التسامح التي شرحتها في المقالة السابقة، يمكن تسجيل الملاحظات الآتية: أولا: تحدث بوبر عن التسامح وشرح رؤيته الناظمة لهذا المفهوم، لكنه لم يلفت النظر إلى طبيعة لحظته التاريخية ومفارقاتها عند تناول هذا المفهوم، فهو يعلم سلفا أن هذا المفهوم جرى التطرق له من قبل، وارتبط في كل مرة بلحظات تاريخية كانت لها مفارقاتها الفكرية والدينية والاجتماعية والتاريخية والسياسية في تاريخ تطور المجتمع الأوروبي الحديث.

 

لماذا يكره الإنسان, إنسانا مثله, والخلق كلهم عيال الله, خلقهم من نفس واحدة ذكراً وأنثى, وجعلهم شعوباً وقبائل, جماعات ومجتمعات, ليتعارفوا, لا ليتنازعوا أو يتكارهوا, وأكرمهم عند الله بالتقوى, لا بالحسب والنسب, ولا بالعرق واللون, ولا باللغة واللسان, ولا بالجاه والرفاه.

 
 
 
عدد الزوار : 133941
telefon dinleme casus telefon telefon dinleme casus telefon