الثلاثاء 7 ذو القعدة 1435 هـ   - 02 سبتمبر 2014 م

  صدور كتاب: (الإسلام والعقلانية.. ضد الجمود وضد الاستلاب)

صدر للأستاذ زكي الميلاد كتاب جديد بعنوان (الإسلام والعقلانية.. ضد الجمود وضد الاستلاب)، ويحاول هذا الكتاب أن يفتح الحديث عن فكرة العقلانية في ساحة الفكر الإسلامي المعاصر، الفكرة التي شهدت تقلصا وتراجعا في مجتمعات المسلمين، وكادت تتحول إلى فكرة منبوذة وغير محبذة لا أقل عند شريحة من الناس، لأنها تحرض على نقد تقاليد ومواقف وسلوكيات اجتماعية وتربوية وثقافية، باتت مألوفة وراسخة ومتوارثة، لكنها ليست حميدة بالضرورة

 

  تحرير كتاب: (تعارف الحضارات)

صدر عن مكتبة الإسكندرية كتاب: (تعارف الحضارات.. رؤية جديدة لمستقبل العلاقات بين الحضارات)، قام بإعداده وتحريره والتقديم له الأستاذ زكي الميلاد بالتعاون مع الدكتور صلاح الدين الجوهري مستشار مدير مكتبة الإسكندرية. يحتوي الكتاب على أعمال المؤتمر الدولي حول (تعارف الحضارات)، الذي نظمته مكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع مركز الحوار في الأزهر الشريف، ومركز الدراسات الحضارية وحوار الثقافات في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة

 

  مشاركة في مؤتمر: (مبادرة علماء العالم الإسلامي إلى تبني السلم والاعتدال والحس السليم)

شارك الأستاذ زكي الميلاد في مؤتمر: (مبادرة علماء العالم الإسلامي إلى تبني السلم والاعتدال والحس السليم)، الذي نظمته في مدينة اسطنبول رئاسة الشؤون الدينية في تركيا، حضر المؤتمر جمع كبير فاق المائة علماء ومفكرين من أكثر من 35 بلدا عربيا وإسلاميا ومن روسيا وأوروبا.

 

  مراجعة لكتاب: (الإسلام والنزعة الإنسانية)

نشرت مجلة (الكلمة) مراجعة لكتاب الأستاذ زكي الميلاد (الإسلام والنزعة الإنسانية.. كيف نعطي النزعة الإنسانية قوة المعنى؟)، أعد المراجعة الباحث الجزائري الأستاذ غريبي موراد، وغطت المراجعة جميع محتويات الكتاب، من المقدمة إلى فصوله الستة، وحملت عنوان (النزعة الإنسانية رؤية إسلامية.. من رصد الفكر إلى بعث الجمال).

 

  دراسة حول مالك بن نبي في مجلة (الحياة الطيبة)

نشرت مجلة (الحياة الطيبة) دراسة للأستاذ زكي الميلاد حملت عنوان: (مالك بن نبي ونظرية الحضارة.. تحليل وتقويم)، تكونت الدراسة من أربعة محاور أساسية هي: أولا: الحضارة.. الفكرة والمنهج، ثانيا: الحضارة.. النظرية وعناصرها، ثالثا: النظرية.. الأهمية والقيمة، رابعا: النظرية.. والتقويم.

 

  منهجية مجلة (الكلمة) في تناول قضايا الفكر الإسلامي.. قراءة في كتابات زكي الميلاد

في عددها الخاص وبمناسبة اكتمال العقد الثاني، نشرت مجلة (الكلمة) دراسة للباحث والأكاديمي المصري الدكتور حسان عبدالله حسان بعنوان (منهجية مجلة الكلمة في تناول قضايا الفكر الإسلامي.. قراءة في كتابات زكي الميلاد). وتهدف هذه القراءة حسب قول الدكتور حسان: إلى الوقوف على منهجية مجلة (الكلمة) في تناولها لقضايا الفكر الإسلامي، من خلال قراءة تحليلية لكتابات زكى الميلاد

 

  حوار فكري مع صحيفة (الجمهورية) اليمنية

نشرت صحيفة (الجمهورية) الرسمية الصادرة في العاصمة اليمنية صنعاء، حوارا فكريا موسعا مع الأستاذ زكي الميلاد، تناول العديد من قضايا ومسائل الفكر الإسلامي المعاصر، مثل قضايا ومسائل التجديد والتراث والاجتهاد والحداثة والتاريخ، إلى جانب قضايا ومسائل أخرى.

 

  مشاركة في اجتماع اللجنة الاستشارية لمشروع (إعادة إصدار مختارات من التراث الإسلامي الحديث)

شارك الأستاذ زكي الميلاد بوصفه عضوا في اجتماع اللجنة الاستشارية لمشروع (إعادة إصدار مختارات من التراث الإسلامي الحديث في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين / التاسع عشر والعشرين الميلاديين)، الذي تشرف عليه مكتبة الإسكندرية، ويحمل عنوان (في الفكر النهضوي الإسلامي).

 

  مشاركة في مؤتمر: (قضايا المرأة.. نحو اجتهاد إسلامي معاصر)

شارك الأستاذ زكي الميلاد في مؤتمر: (قضايا المرأة.. نحو اجتهاد إسلامي معاصر)، الذي نظمته في مدينة الإسكندرية، مكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع مؤسسة مدى المصرية، ومؤسسة وقف نهوض لدراسات التنمية في الكويت.حضر المؤتمر مفتي الديار المصرية فضيلة الشيخ شوقي علام، وجمع من الباحثين والأكاديميين والباحثات والأكاديميات، من مصر وتونس والمغرب والسعودية وماليزيا وإندونيسيا وكندا وأمريكا والسويد.

 

  تقديم لكتاب (في الاجتماع السياسي الإسلامي)

صدرت طبعة جديدة من كتاب (في الاجتماع السياسي الإسلامي)، للشيخ محمد مهدي شمس الدين، واحتوت هذه الطبعة على دراسة تقديمية للأستاذ زكي الميلاد عرفت بسيرته وتجربته ومشروعه الفكري، كما عرفت بهذا الكتاب ومنهجه وأطروحته ومحتوياته. وتأتي هذه الطبعة الجديدة والفاخرة، ضمن مشروع (إعادة إصدار مختارات من التراث الإسلامي الحديث في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين، التاسع عشر والعشرين الميلاديين)، الذي تشرف عليه مكتبة الإسكندرية في مصر.

 

  رسالة ماجستير: (إشكالية مستقبل العلاقة بين الحضارات.. زكي الميلاد نموذجا)

نوقشت في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الإسلامية، قسم العلوم الإنسانية، شعبة الفلسفة، جامعة الحاج لخضر في مدينة باتنة شرق الجزائر، رسالة ماجستير بعنوان: (إشكالية مستقبل العلاقة بين الحضارات.. زكي الميلاد نموذجا)، تقدمت بها الطالبة الباحثة شبلي هجيرة لنيل شهادة الماجستير في فلسفة الحضارة، وكانت بإشراف الأستاذ الدكتور عمراني عبد المجيد، وحصلت على درجة مشرف جدا، بدرجة 18 من 20.

 

 

  عصر النهضة.. دراسات ومناقشات(2)

أصدر حوراني هذا الكتاب لأول مرة باللغة الإنجليزية سنة 1962م، وصدر في طبعة أخرى بعد إجراء بعض التصحيحات عليه سنة 1967م، وفي طبعة جديدة سنة 1970م، ثم في طبعة منقحة سنة 1983م، ترجمه إلى العربية كريم عزقول، وراجعه أديب القنطار، وصدر في بيروت عن دار النهار سنة 1972م. بعض مواد هذا الكتاب هي محاضرات ألقاها حوراني في عدد من الجامعات العربية والبريطانية، منها: الجامعة الأمريكية في بيروت سنة 1956-1957م، وكلية الفنون والعلوم في بغداد سنة 1957م، ومعهد الدروس العالية في تونس سنة 1959م، وجامعة أكسفورد البريطانية سنة 1958-1959م.

  عصر النهضة.. دراسات ومناقشات(1)

شكل عصر النهضة في المجال العربي الحديث حقلًا دراسيًّا لنمط من الكتابات والدراسات الفكرية والتاريخية، التي حاولت بصور عديدة تسليط الضوء على هذا العصر، الموصوف تارة بعصر النهضة، وتارة بعصر اليقظة، وتارة بعصر الإصلاح، في محاولة لتجديد الصلة بهذا العصر، وجعله عصراً حاضراً في الذاكرة العربية المعاصرة. وقد ظلت هذه الكتابات والدراسات متتابعة، على ما بينها من تباعد زمني في بعض الفترات، لكنها شهدت قدراً من الاتصال والتراكم منذ النصف الثاني من تسعينات القرن العشرين، وتصاعدت بدرجة ما خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

  ابن رشد.. محطة مهمة في حوار الأديان

ذكر المؤرخون قديما وحديثا، مسلمين وغير مسلمين، أن ابن رشد بقوة فكره، وسعة أفقه، وتنوع معارفه، استطاع أن يترك تأثيرا نوعيا وكبيرا على الفكر اليهودي من جهة، وعلى الفكر المسيحي من جهة أخرى، التأثير الذي امتد إلى قرون عدة، قاربت أربعة قرون، وتحديدا خلال الفترة ما بين القرن الثاني عشر والقرن السادس عشر الميلادي. وبهذا التأثير المزدوج، أصبح لابن رشد سيرته الفكرية في الفكر اليهودي، وقراءته بعيون ومنظورات يهودية، كما أصبح له أيضا سيرته الفكرية في الفكر المسيحي، وقراءته بعيون ومنظورات مسيحية، الأمر الذي يعني أن ابن رشد مثل محطة مهمة لا بد من استذكارها، والتوقف عندها في تاريخ تطور حوار الأديان.

  الفكر الإسلامي بين مرحلتيه الحديثة والمعاصرة.. أطروحات ومناقشات(5)

بعد هذه الجولة من تكوين المعرفة بتلك الأطروحات الثلاث، وما تشكَّل حولها من مواقف ناقدة، بقيت الإشارة إلى بعض الملاحظات المنهجية والمعرفية، وهي على النحو الآتي: أولاً: هذه الأطروحات الثلاث هي من جملة الأطروحات الفكرية والنقدية، التي حاولت النظر في العلاقة ما بين مرحلتي الفكر الإسلامي الحديث والمعاصر، الحديث الذي يمتد ما بين النصف الثاني من القرن التاسع عشر إلى عشرينات القرن العشرين، والمعاصر الذي يمتد من ثلاثينات القرن العشرين إلى نهاية القرن وما بعده

  الفكر الإسلامي بين مرحلتيه الحديثة والمعاصرة.. أطروحات ومناقشات(4)

لا شك في أن هذه الأطروحات الثلاث من جهة البنية والطبيعة، ومن جهة التكوُّن والتطوُّر، لا تخلو من طرافة، ومن إثارة للجدل والنقاش، وحتى المحاججة والاعتراض، لكن القدر الذي وقفت عليه من هذا النقاش يعد ضئيلاً من ناحية الكم، ويغلب عليه طابع التخطئة والتشكيك من ناحية الكيف. والملاحظ أن معظم هذه النقاشات اتجهت نحو أطروحة الدكتور حسن حنفي، وتحددت في نطاق المصريين الذين كانوا على معرفة بأطروحة الدكتور حنفي، وعلى احتكاك بها أكثر من الأطروحات الأخرى.

  الفكر الإسلامي بين مرحلتيه الحديثة والمعاصرة.. أطروحات ومناقشات(3)

كما تعمَّد الدكتور حسن حنفي جعل أطروحته ممتدة ومنتشرة في العديد من كتاباته ومؤلفاته، واتَّبع الطريقة نفسها الدكتور رضوان السيد مع أطروحته، وهكذا أيضاً تعامل الدكتور عبد الإله بلقزيز مع أطروحته التي جعلها ممتدة ومنتشرة في العديد من كتاباته ومؤلفاته. ففي سنة 1999م تحدث الدكتور بلقزيز عن أطروحته في مقالة نشرتها مجلة منبر الحوار اللبنانية بعنوان (الإصلاحية الإسلامية والصحوة الإسلامية.. آليات القطيعة والاستمرار)

  الفكر الإسلامي بين مرحلتيه الحديثة والمعاصرة.. أطروحات ومناقشات(2)

إلى مطلع سنة 1985م، كان الاهتمام الفكري على مستوى المتابعة والكتابة والتأليف عند الدكتور رضوان السيد منصباً على مجال الدراسات الإسلامية الكلاسيكية، وفي سنة 1986م صدر له أول كتاب في مجال الدراسات الإسلامية الحديثة، بعنوان (الإسلام المعاصر.. نظرات في الحاضر والمستقبل)، وفي وقتها كان يرى «أن الغالب على الحقبة المعاصرة في التفكير الإسلامي النكوصية،

  الفكر الإسلامي بين مرحلتيه الحديثة والمعاصرة.. أطروحات ومناقشات(1)

في العقدين الأخيرين من القرن العشرين، وفي إطار البحث عما عرف في الأدبيات العربية المعاصرة بإخفاق النهضة العربية، وفي سياق تتبع أزمنة تاريخ تطور الفكر العربي والإسلامي الحديث والمعاصر، وفي ظل الدهشة من ظهور وصعود الجماعات الجهادية والسلفية، في نطاق هذه السياقات الثلاثة متصلة ومنفصلة, تبلورت في المجال الفكري العربي أطروحات، وجدت أن هناك خطا متصلا وممتدا من التراجعات والإخفاقات المستمرة، بشكل يصلح أن يكون تفسيرا وتحليلا لهذه السياقات الفكرية والتاريخية، الممتدة من عصر النهضة في القرن التاسع عشر إلى نهاية القرن العشرين.

  مجلة الكلمة.. الفكرة والتجربة والتطور(5)

جاءت الكلمة على خلفية الوعي بفكرة المشروع الثقافي، الفكرة التي وردت وتواترت كثيرا في خطاب الكلمة منذ العدد الأول، وتجلى التعبير عنها بوضوح في الكلمات الافتتاحية التي ظلت تشرح وترسم معالم الخطاب الفكري الذي تنتسب إليه الكلمة، وتعبر عنه، وتتواصل معه. وفكرة المشروع الثقافي في وعينا، تحددت في ثلاثة عناصر متصلة ومترابطة، وهي: أولا: الحاجة إلى مثل هذا المشروع الثقافي، الذي يعبر عن ذاته بهذه الصفة، وبهذا الوعي والإدراك.

 

لماذا يكره الإنسان, إنسانا مثله, والخلق كلهم عيال الله, خلقهم من نفس واحدة ذكراً وأنثى, وجعلهم شعوباً وقبائل, جماعات ومجتمعات, ليتعارفوا, لا ليتنازعوا أو يتكارهوا, وأكرمهم عند الله بالتقوى, لا بالحسب والنسب, ولا بالعرق واللون, ولا باللغة واللسان, ولا بالجاه والرفاه.

 
 
 
عدد الزوار : 86251
telefon dinleme casus telefon telefon dinleme casus telefon