الأربعاء 2 ذو القعدة 1438 هـ   - 26 يوليو 2017 م

  صدور كتاب: (المستشرقون والفكر الإسلامي)

صدر للأستاذ زكي الميلاد كتاب جديد في ألمانيا بعنوان: (المستشرقون والفكر الإسلامي.. ثلاثة مناهج في دراسة الفكر الإسلامي)، صدر عن دار نور للنشر في مدينة ساربروكن عاصمة ولاية سارلاند، والواقعة في أقصى غرب ألمانيا. ويرى الكتاب أن الاستشراق الأوروبي مثل حقلا دراسيا جديدا يتصل بمجال الدراسات الاجتماعية والإنسانية، وجاء معبرا عن إحدى أنماط الخبرة الأوروبية في نطاق تكوين المعرفة بعالم الشرق وعلى الأصعدة كافة.

 

  رسالة ماستر: (تأسيس الحداثة الإسلامية عند زكي الميلاد)

نوقشت في جامعة عمار ثليجي بمدينة الأغواط جنوب الجزائر، كلية العلوم الاجتماعية قسم الفلسفة، تخصص فلسفة الحضارة رسالة ماستر بعنوان: (تأسيس الحداثة الإسلامية عند زكي الميلاد)، من إعداد الطالبة الجزائرية: آمال بوقاية، إشراف: الأستاذ ناجم مولاي. وقد اعتبرت الباحثة في ملخص الرسالة: إن مشروع زكي الميلاد يمثل رؤية معاصرة وطرحا جديدا ومغايرا استنادا إلى منظومتنا التراثية الإسلامية، تجسد في مقاربة فكرية بين الإسلام والحداثة لمراجعة التخلف السائد في الواقع العربي

 

  رسالة ماستر: (السلم العالمي في نظريتي التواصل والتعارف الحضاري عند كل من هابرماس وزكي الميلاد)

نوقشت في جامعة عمار ثليجي بمدينة الأغواط جنوب الجزائر، كلية العلوم الاجتماعية قسم الفلسفة، تخصص فلسفة الحضارة رسالة ماستر بعنوان: (السلم العالمي في نظريتي التواصل والتعارف الحضاري عند كل من هابرماس وزكي الميلاد)، من إعداد الطالبتين الجزائريتين: زليخة بن عون وعالية بودواية، إشراف: الدكتور قويدري الأخضر. وحسب الرسالة تعد كل من نظرية التواصل الغربية لهابرماس، ونظرية تعارف الحضارات الإسلامية لزكي الميلاد، نظريتين واعدتين في مجال الدراسات الفكرية والحضارية.

 

  دراسة علمية: (الحداثة عند زكي الميلاد)

نشرت مجلة العلوم السياسية الصادرة عن كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد، دراسة علمية محكمة بعنوان: (الحداثة عند زكي الميلاد)، اشترك في إعدادها الدكتورة مهدية صالح حسن الأستاذ المساعد بكلية العلوم السياسية جامعة بغداد، والباحث العراقي مصطفى خليل خضير.

 

  حوار فكري مع صحيفة (الحياة)

نشرت صحيفة الحياة الصادرة في لندن، حوارا فكريا مع الأستاذ زكي الميلاد، تطرق إلى بعض القضايا الفكرية المهمة والمثارة في المجالين السعودي والعربي، منها قضية عصر النهضة في المجال العربي الحديث، وذلك بعد فوز كتاب "عصر النهضة"، بجائزة الكتاب للمؤلف السعودي لسنة 2017م، ومنها قضية المقاربة بين الحداثة والاجتهاد التي تعد من أطروحات الأستاذ الميلاد

 

  كتاب (عصر النهضة) يفوز بجائزة الكتاب السنوية فرع الفكر والفلسفة

فاز كتاب الأستاذ زكي الميلاد (عصر النهضة.. كيف انبثق؟ ولماذا أخفق؟) بجائزة الكتاب السنوية فرع الفكر والفلسفة، المخصصة للمؤلف السعودي لسنة 2017م، والتي تشرف عليها وزارة الثقافة والإعلام، وتم تكريم الفائزين وعددهم ثمانية في ستة فروع خلال برنامج الافتتاح لمعرض الكتاب الدولي بالرياض

 

  مشاركة في مؤتمر اسطنبول: (المسائل المعاصرة في العالم الإسلامي)

شارك الأستاذ زكي الميلاد في مؤتمر: (المسائل المعاصرة في العالم الإسلامي.. وطرق حلها)، الذي نظمته في مدينة اسطنبول جامعة اسطنبول بالتعاون مع المركز التركي شعبة اسطنبول وبلدية كارتال في اسطنبول، وقد قدم الأستاذ الميلاد في هذا المؤتمر ورقة بعنوان: (ماذا كسب المسلمون من تقدم العالم؟).

 

  سؤال الحضارة في كتابات زكي الميلاد

تحت هذا العنوان نشر الباحث الجزائري الأستاذ الدكتور عبدالقادر بوعرفة مدير مخبر الأبعاد القيمية للتحولات الفكرية والسياسية بجامعة وهران الثانية غرب الجزائر، نشر مقالة في صفحته الإلكترونية، وفي شبكات التواصل الاجتماعي، كما نشرت في بعض المواقع الإلكترونية الأخرى، تحدث فيها عن رؤيته لكتاب "المسألة الحضارية"، ودعا في خاتمتها لتأسيس مراكز بحث حول تعارف الحضارات، وهذا نص المقال:

 

  مشاركة في مؤتمر: (تحديات الشريعة وإقامة الدين في المجتمعات المعاصرة)

شارك الأستاذ زكي الميلاد في مؤتمر: (تحديات الشريعة وإقامة الدين في المجتمعات المعاصرة)، وهو المؤتمر الثاني للشريعة والاجتهاد الذي ينظمه في العاصمة السودانية الخرطوم معهد إسلام المعرفة بجامعة الجزيرة في مدينة واد مدني. وكان الأستاذ زكي الميلاد المتحدث الرئيس في الجلسة الأولى، وقدم محاضرة تناولت المقاربة بين الحداثة والاجتهاد، وقد أثارت هذه المحاضرة نقاشا واسعا استمر طيلة أيام المؤتمر وما بعده.

 

  مشاركة في مؤتمر علمي دولي حول إقبال في المغرب

شارك الأستاذ زكي الميلاد في المؤتمر العلمي الدولي (محمد إقبال وجهوده في الإصلاح والتجديد الفكري)، الذي نظمه في العاصمة المغربية الرباط المعهد العالمي للفكر الإسلامي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" وبالتنسيق مع جامعة عبدالمالك السعدي والمركز المغربي للدراسات والأبحاث التربوية في المغرب. وقدم الأستاذ زكي الميلاد ورقة بحثية طرحها في الجلسة العلمية الأولى حملت عنوان: (نقد إقبال.. الاتجاهات النقدية مطالعات ونقد). إلى جانب ذلك ترأس الأستاذ الميلاد الجلسة العلمية السادسة من أعمال اليوم الثاني.

 

  رسالة ماجستير: (أطروحات التجديد عند زكي الميلاد)

نوقشت في جامعة بغداد كلية العلوم السياسية، رسالة ماجستير بعنوان: (أطروحات التجديد عند زكي الميلاد)، تقدم بها الباحث العراقي مصطفى خليل خضير، ونال بموجبها على درجة تقدير جيد جدا، فرع الفكر السياسي.ويرى الباحث أن أهمية الدراسة تكمن في تطرقها لموضوع ما زال خصبا في مجال البحث، فهذه الدراسة تُعَدّ محاولة لإبراز شخصية جديدة في الفكر الإسلامي لم يتطرق إليها من قبل في الدراسة بصفة مستقلة، أو يُتَطَرَّقَ إلى دراستها في دراسة موسعة من جهة.

 

 

  المثقف والمفكر بين الممنوع والممتنع

وجد الناقد اللبناني علي حرب أن حديثه النقدي الصارم عن المثقف لا تكتمل فصوله، من دون الإشارة إلى المفكر الذي يمثل عنده صورة مغايرة لصورة المثقف، وعده نموذجا بديلا ومفضلا عنه، مكونا بذلك نظرية يكاد ينفرد بها في المفارقة بين المثقف والمفكر. في هذه النظرية ارتكز حرب على فكرتين تفسيريتين هما: الممنوع والممتنع، الممنوع يكون متصلا بالخارج، والممتنع يكون متصلا بالداخل، رابطا المثقف حصرا وتعيينا بفكرة الممنوع، ورابطا المفكر حصرا وتعيينا بفكرة الممتنع.

  من الذي يستطيع أن يصبح مفكرا؟

من يتعرف على سيرة المفكرين بين الملل والنحل كافة قديما وحديثا، يدرك بسهولة لماذا أصبح هؤلاء قلة قليلة في مجتمعاتهم، كانوا وما زالوا على هذا الحال من الأمس إلى اليوم، ولن يتغير حالهم غدا ولا بعد غد، لا مع توالي الأيام، ولا مع تعاقب الأجيال. والسبب في ذلك أن نمط حياة المفكرين لا طاقة لعموم الناس على تحمله، نمط ينفر منه هؤلاء الناس ولا يتقبلونه، يتعجبون حين يسمعون بهذا النمط من الحياة ولا يكادون يصدقون، يتساءلون حين يتعرفون عليه ويتحيرون أمامه، ولسان حالهم أن لا حياة في حياة هؤلاء المفكرين، فهي بالنسبة لهم حياة لا تطاق، من الصعب تحملها والصبر عليها.

  الفكر والنقد الفكري

الأصل في الفكر أن يتصل بالنقد ويتلازم معه ولا ينقطع، كما أن الأصل في النقد أن يتصل بالفكر ويتلازم معه ولا ينقطع، الأصل هنا بمعنى أن الفكر بحاجة إلى النقد والنقد بحاجة إلى الفكر. الفكر بحاجة إلى النقد هي حاجته للحركة، ونعني بالحركة خلاف السكون، فالنقد دال على الحركة في الفكر، وبالنقد يكشف الفكر عن حركته، والفكر مسكون عادة بهاجس الحركة لكي يعبر عن حضوره، ويعلن عن وجوده، فليس هناك حضور بلا حركة، وليس هناك وجود بلا حركة.

  الفكر والدهشة

الدهشة بالمعنى الفكري هي حالة التنبه الذهني اليقظ التي يتكثف فيها التأمل ويتركز، ولا تحصل هذه الحالة في كل آن، ولا تظهر بطريقة عادية، وإنما تظهر بطريقة فارقة تتسم بالانتباه الذكي وعندئذ توصف بالدهشة التي تنكسر فيها الرتابة، وتنقشع منها الغفلة، وتحل فيها اليقظة، ويتجلى فيها التبصر. والدهشة بهذا المعنى هي انتقال الفكر من حالة السكون إلى حالة الحركة، الحالة التي تعرف بتوقد الذهن، ويقظة الفكر، وتنبه الخيال، ومعها يخطو الفكر خطوات نحو البحث والاستكشاف بصور متعددة، من ابتكار السؤال، وليس انتهاء باكتشاف النظريات والأفكار

  التخلق بالفكر

نعني بهذه المقولة "التخلق بالفكر" أن يصل الفكر إلى درجة يظهر في شخصية الإنسان ويتجلى في سلوكه، بشكل يوصف معها بالتخلق، ويقال عنه إنه متخلق بالفكر، ويعرف بهذه الصفة وتدل عليه إثباتا وثبوتا، إثباتا من ناحية النظر وثبوتا من ناحية العمل، أي أن يدل الفكرعلى السلوك، ويدل السلوك على الفكر، وتحصل المطابقة الممكنة بينهما، التي تمنع الفكر من أن يكون منفصلا عن السلوك، أو أن يكون السلوك منفصلا عن الفكر، فلا يحصل الفصل لا من جهة الفكر، ولا من جهة السلوك.

  المجتمع بوصفه سؤالا فكريا

تفتح هذه القضية في إطارها العام جدلية العلاقة بين الفكر والمجتمع، من جهة كيف يتصل المجتمع بالفكر؟ ومن جهة ثانية كيف يتصل الفكر بالمجتمع؟ فنحن أمام جهتين متقابلتين من ناحية الدور والحركة. في الجهة الأولى يكون المجتمع هو عنصر الحركة ساعيا باتجاه الارتباط بالفكر، وتصدق عليه في هذه الحالة مقولة: (الفكر بوصفه سؤالا اجتماعيا)، وفي الجهة الثانية يكون الفكر هو عنصر الحركة ساعيا باتجاه الارتباط بالمجتمع، وتصدق عليه في هذه الحالة مقولة: (المجتمع بوصفه سؤالا فكريا).

  نظرية العقل التواصلي.. فحص وتحليل

اعتنى المفكر الألماني يورغن هابرماس بفكرة التواصل بطريقة غير معهودة، فاقت جميع اهتمامات الآخرين تقريبا، وعدت هذه الفكرة لاحقا علامة عليه يعرف بها وتعرف به، وذلك لجهده الكبير والمتميز في إعادة تخليق هذه الفكرة التي تغيرت معه صورتها ووجهتها، وأصبح النظر إليها يختلف ما قبله وما بعده. وبفضل هابرماس اكتسبت هذه الفكرة ثراء معرفيا، وتراكما نظريا، وخبرة نقدية، وفتحت نقاشا واسعا ومعمقا، بقي حاضرا وممتدا زمانا ومكانا، ومتصلا بحقول معرفية عدة، كالفلسفة وعلم الاجتماع واللغة واللسانيات.

  الفكر بوصفه سؤالا اجتماعيا

أردت من هذه المقولة التي سوف أعطيها صفة القضية، إثارة الحديث والنقاش حول: هل الفكر في مجتمعنا يمثل سؤالا؟ وهل يجري التعامل معه بوصفه سؤالا اجتماعيا؟ وعند النظر لهذه القضية من جهة التحليل النظري تفكيكا، فإنها تتكون من ثلاثة عناصر هي: الفكر والسؤال والاجتماع، الفكر ناظر إلى جانب الذهن ويتصل بعالم الأفكار، والسؤال ناظر إلى جانب الفعل ويتصل بعالم الأفعال، والاجتماع ناظر إلى جانب الموضوع ويتصل بعالم الإنسان.

  فكرة تعارف الحضارات.. وكيف تطورت؟

في صيف 1997م نشرت مقالة موسعة في مجلة الكلمة بعنوان: (تعارف الحضارات)، وكان هذا أول إعلان عن هذه الفكرة بهذا النحت البياني، وبهذا الصك الاصطلاحي، وجاء انبثاق هذه الفكرة من حصيلة تأملات مستفيضة من جهة، ومن جهة أخرى من حصيلة متابعات متصلة ومتجددة لحقل الدراسات الحضارية.

  نظرية بناء العقلاء

في أصول الفقه عند المسلمين الإمامية، هناك نظرية مهمة وبديعة من ناحية المعنى، وبليغة وجذابة من ناحية المبنى، هي نظرية بناء العقلاء، عرفت بهذا الوصف وأصبح شائعا عند الأصوليين المتأخرين، وقبلهم كانت تعرف بتسمية سيرة العقلاء أو السيرة العقلائية التي تقابلها سيرة المتشرعة أو السيرة الشرعية.

 

لماذا يكره الإنسان, إنسانا مثله, والخلق كلهم عيال الله, خلقهم من نفس واحدة ذكراً وأنثى, وجعلهم شعوباً وقبائل, جماعات ومجتمعات, ليتعارفوا, لا ليتنازعوا أو يتكارهوا, وأكرمهم عند الله بالتقوى, لا بالحسب والنسب, ولا بالعرق واللون, ولا باللغة واللسان, ولا بالجاه والرفاه.

 
 
 
عدد الزوار : 159300
telefon dinleme casus telefon telefon dinleme casus telefon