السبت 30 محرم 1436 هـ   - 22 نوفمبر 2014 م

  مشاركة في كتاب (التحولات الفكرية في العالم الإسلامي)

صدر في العاصمة الأردنية عمان عن المعهد العالمي للفكر الإسلامي، كتاب معجمي بعنوان: (التحولات الفكرية في العالم الإسلامي.. أعلام وكتب وحركات وأفكار من القرن العاشر إلى الثاني عشر الهجري)، شارك في هذا الكتاب جمع من الكتاب والباحثين واحتوى على أربع مشاركات للأستاذ زكي الميلاد هي:

 

  حوار فكري مع مجلة أكاديمية جزائرية

نشرت مجلة (الحوار الثقافي) الجزائرية حوارا فكريا مع الأستاذ زكي الميلاد ومجلة (الحوار الثقافي) كما تعرف نفسها هي مجلة فصلية أكاديمية تصدر عن مخبر حوار الحضارات، التنوع الثقافي وفلسفة السلم، كلية العلوم الاجتماعية بجامعة عبدالحميد بن باديس في مدينة مستغانم غرب الجزائر.

 

  (فلاسفة المسلمين القدماء وفلاسفة أوروبا المحدثين.. هل من علاقة؟) مقالة في مجلة المسلم المعاصر

نشرت مجلة المسلم المعاصر الصادرة في القاهرة، مقالة للأستاذ زكي الميلاد بعنوان: (فلاسفة المسلمين القدماء وفلاسفة أوروبا المحدثين.. هل من علاقة؟)، ناقشت أوجه الشبه والتشابه على مستوى الأفكار والمناهج، سواء من طرف قريب أو من طرف بعيد ما بين بعض فلاسفة المسلمين القدماء وفلاسفة أوروبا المحدثين.

 

  تقديم لكتاب: (الإسلام بين الحداثة وما بعد الحداثة.. مواقف ومواقف مضادة)

شارك الأستاذ زكي الميلاد بكتابة تقديم لكتاب الناقد والباحث المغربي وأستاذ التعليم العالي الدكتور جميل حمداوي، الذي يحمل عنوان: (الإسلام بين الحداثة وما بعد الحداثة.. مواقف ومواقف مضادة)، حمل التقديم عنوان (الحداثة والاجتهاد.. مقاربة فكرية جديدة).

 

  مشاركة في كتاب: (تأملات في فكر مالك بن نبي)

صدر في مدينة وهران غرب الجزائر، كتاب جماعي جديد بعنوان: (تأملات في فكر مالك بن نبي)، احتوى هذا الكتاب على مشاركة للأستاذ زكي الميلاد حملت عنوان: (مشكلة الثقافة عند مالك بن نبي.. النظرية والمنهج والتطور). يتكون الكتاب من ست مشاركات، إحداها إلى الأستاذ مالك بن نبي نفسه، والمشاركات الأربع الأخرى، لباحثين جزائريين من الوسط الأكاديمي.

 

  صدور كتاب: (الإسلام والعقلانية.. ضد الجمود وضد الاستلاب)

صدر للأستاذ زكي الميلاد كتاب جديد بعنوان (الإسلام والعقلانية.. ضد الجمود وضد الاستلاب)، ويحاول هذا الكتاب أن يفتح الحديث عن فكرة العقلانية في ساحة الفكر الإسلامي المعاصر، الفكرة التي شهدت تقلصا وتراجعا في مجتمعات المسلمين، وكادت تتحول إلى فكرة منبوذة وغير محبذة لا أقل عند شريحة من الناس، لأنها تحرض على نقد تقاليد ومواقف وسلوكيات اجتماعية وتربوية وثقافية، باتت مألوفة وراسخة ومتوارثة، لكنها ليست حميدة بالضرورة

 

  تحرير كتاب: (تعارف الحضارات)

صدر عن مكتبة الإسكندرية كتاب: (تعارف الحضارات.. رؤية جديدة لمستقبل العلاقات بين الحضارات)، قام بإعداده وتحريره والتقديم له الأستاذ زكي الميلاد بالتعاون مع الدكتور صلاح الدين الجوهري مستشار مدير مكتبة الإسكندرية. يحتوي الكتاب على أعمال المؤتمر الدولي حول (تعارف الحضارات)، الذي نظمته مكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع مركز الحوار في الأزهر الشريف، ومركز الدراسات الحضارية وحوار الثقافات في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة

 

  منهجية مجلة (الكلمة) في تناول قضايا الفكر الإسلامي.. قراءة في كتابات زكي الميلاد

في عددها الخاص وبمناسبة اكتمال العقد الثاني، نشرت مجلة (الكلمة) دراسة للباحث والأكاديمي المصري الدكتور حسان عبدالله حسان بعنوان (منهجية مجلة الكلمة في تناول قضايا الفكر الإسلامي.. قراءة في كتابات زكي الميلاد). وتهدف هذه القراءة حسب قول الدكتور حسان: إلى الوقوف على منهجية مجلة (الكلمة) في تناولها لقضايا الفكر الإسلامي، من خلال قراءة تحليلية لكتابات زكى الميلاد

 

  مشاركة في مؤتمر: (قضايا المرأة.. نحو اجتهاد إسلامي معاصر)

شارك الأستاذ زكي الميلاد في مؤتمر: (قضايا المرأة.. نحو اجتهاد إسلامي معاصر)، الذي نظمته في مدينة الإسكندرية، مكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع مؤسسة مدى المصرية، ومؤسسة وقف نهوض لدراسات التنمية في الكويت.حضر المؤتمر مفتي الديار المصرية فضيلة الشيخ شوقي علام، وجمع من الباحثين والأكاديميين والباحثات والأكاديميات، من مصر وتونس والمغرب والسعودية وماليزيا وإندونيسيا وكندا وأمريكا والسويد.

 

  تقديم لكتاب (في الاجتماع السياسي الإسلامي)

صدرت طبعة جديدة من كتاب (في الاجتماع السياسي الإسلامي)، للشيخ محمد مهدي شمس الدين، واحتوت هذه الطبعة على دراسة تقديمية للأستاذ زكي الميلاد عرفت بسيرته وتجربته ومشروعه الفكري، كما عرفت بهذا الكتاب ومنهجه وأطروحته ومحتوياته. وتأتي هذه الطبعة الجديدة والفاخرة، ضمن مشروع (إعادة إصدار مختارات من التراث الإسلامي الحديث في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين، التاسع عشر والعشرين الميلاديين)، الذي تشرف عليه مكتبة الإسكندرية في مصر.

 

  رسالة ماجستير: (إشكالية مستقبل العلاقة بين الحضارات.. زكي الميلاد نموذجا)

نوقشت في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الإسلامية، قسم العلوم الإنسانية، شعبة الفلسفة، جامعة الحاج لخضر في مدينة باتنة شرق الجزائر، رسالة ماجستير بعنوان: (إشكالية مستقبل العلاقة بين الحضارات.. زكي الميلاد نموذجا)، تقدمت بها الطالبة الباحثة شبلي هجيرة لنيل شهادة الماجستير في فلسفة الحضارة، وكانت بإشراف الأستاذ الدكتور عمراني عبد المجيد، وحصلت على درجة مشرف جدا، بدرجة 18 من 20.

 

 

  العولمة والهويات.. طمس أم انبعاث

ما يحصل اليوم من جدل ونقاش واسع وعابر بين الأمم والمجتمعات حول الهوية والهويات، في ظل تأثيرات العولمة، يمكن وصفه بالانفجار، انفجار الحديث عن الهوية والهويات، وذلك لشدة كثافته، واتساع مساحته، وتعدد لغاته، وارتفاع لهجته، وتنوع بيئاته. هذا الانفجار في الحديث عن الهوية، جاء على خلفية ما تحمله العولمة من مخاوف وتهديدات تمس الهوية والهويات، ومع تواترها واطراد الحديث عنها، تظهر وكأنها مخاوف وتهديدات جازمة وقاطعة عند هذه الأمم والمجتمعات.

  عصر النهضة.. دراسات ومناقشات(6)

بعد هذه المقاربات والموازنات لتلك الدراسات، بقيت الإشارة إلى بعض الملاحظات النقدية والنقاشية، ومنها: أولاً: في دراسة حوراني هناك بقايا أثر للاستشراق، مع أنه -حسب قوله- لا يحب تعبير الاستشراق، ويعتبر نفسه مؤرخاً اجتماعيًّا وفكريًّا، يستخدم المقاييس الأوروبية الغربية في دراساته، ويرى أن معظم الدراسات التاريخية المهمة حول العرب هي ذات مصدر أوروبي وأمريكي. ومن ملامح أثر الاستشراق في دراسة حوراني، تعقُّب الكشف عن تأثيرات الفكر الأوروبي في ساحة الفكر العربي، وفي المفكرين العرب، وكيف أثر فيهم وفي مجتمعاتهم، وكيف غيَّر من نمط علاقتهم بالدين والثقافة والأخلاق التي يعتقدون ويتمسكون بها.

  عصر النهضة.. دراسات ومناقشات(5)

بعد توصيف تلك الدراسات الثلاث، أصبح من الممكن إجراء المقاربات والموازنات فيما بينها، باتِّباع المنهج المقارن، بوصفه أحد المناهج المتبعة في الدراسات العلمية. وفي هذا النطاق يمكن الكشف عن المقاربات والموازنات الآتية: أولاً: كتب حوراني دراسته بذهنية المؤرخ، فغلب على دراسته الطابع التاريخي والتحليل التاريخي، وكتب شرابي دراسته بذهنية المفكر الأيديولوجي، فغلب على دراسته الطابع الفكري الأيديولوجي والتحليل الفكري الأيديولوجي، وكتب جدعان دراسته بذهنية الباحث، فغلب على دراسته الطابع الفكري البحثي والتحليل الفكري البحثي.

  عصر النهضة.. دراسات ومناقشات(4)

شرع الدكتور فهمي جدعان في جمع مادة كتاب (أسس التقدم عند مفكري الإسلام في العالم العربي الحديث)، منذ مطلع سنة 1973م، وعكف على صياغة صورتها الفكرية واللغوية الأولى خلال السنة الجامعية 1975-1976م، حين منحته الجامعة الأردنية إجازة تفرغ علمي قضاها في فرنسا، ثم أدخل عليها بعد ذلك تعديلات وإضافات، بلغت بها الصورة التي خرج عليها الكتاب سنة 1979م. تقصَّد جدعان في هذا الكتاب تحليل قضية اعتبرها من أخطر القضايا التي شغلت الفكر العربي الحديث، هي قضية الترقي أو التقدم، كما تبلورت في أعمال أكثر المفكرين العرب،

  عصر النهضة.. دراسات ومناقشات(3)

صدر هذا الكتاب (المثقفون العرب والغرب) باللغة الإنجليزية سنة 1970م، وفي وقتها كان الدكتور هشام شرابي يعمل أستاذاً في جامعة جورج تاون الأمريكية، التي منحته إجازة عن واجباته التدريسية العادية لإتمام هذا الكتاب، وفي العام نفسه أصدر الترجمة العربية للكتاب في بيروت، وضم لها مقدمة خاصة بها.حاول شرابي في هذا الكتاب، إظهار ما اسماه التطور الأيديولوجي في العالم العربي الحديث، في ضوء التطور الاجتماعي والاقتصادي، وتبيان العلاقات الأساسية التي تربط كل فكر سياسي أو فلسفي أو ديني بالمصالح التي ينبثق منها،

  عصر النهضة.. دراسات ومناقشات(2)

أصدر حوراني هذا الكتاب لأول مرة باللغة الإنجليزية سنة 1962م، وصدر في طبعة أخرى بعد إجراء بعض التصحيحات عليه سنة 1967م، وفي طبعة جديدة سنة 1970م، ثم في طبعة منقحة سنة 1983م، ترجمه إلى العربية كريم عزقول، وراجعه أديب القنطار، وصدر في بيروت عن دار النهار سنة 1972م. بعض مواد هذا الكتاب هي محاضرات ألقاها حوراني في عدد من الجامعات العربية والبريطانية، منها: الجامعة الأمريكية في بيروت سنة 1956-1957م، وكلية الفنون والعلوم في بغداد سنة 1957م، ومعهد الدروس العالية في تونس سنة 1959م، وجامعة أكسفورد البريطانية سنة 1958-1959م.

  عصر النهضة.. دراسات ومناقشات(1)

شكل عصر النهضة في المجال العربي الحديث حقلًا دراسيًّا لنمط من الكتابات والدراسات الفكرية والتاريخية، التي حاولت بصور عديدة تسليط الضوء على هذا العصر، الموصوف تارة بعصر النهضة، وتارة بعصر اليقظة، وتارة بعصر الإصلاح، في محاولة لتجديد الصلة بهذا العصر، وجعله عصراً حاضراً في الذاكرة العربية المعاصرة. وقد ظلت هذه الكتابات والدراسات متتابعة، على ما بينها من تباعد زمني في بعض الفترات، لكنها شهدت قدراً من الاتصال والتراكم منذ النصف الثاني من تسعينات القرن العشرين، وتصاعدت بدرجة ما خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

  ابن رشد.. محطة مهمة في حوار الأديان

ذكر المؤرخون قديما وحديثا، مسلمين وغير مسلمين، أن ابن رشد بقوة فكره، وسعة أفقه، وتنوع معارفه، استطاع أن يترك تأثيرا نوعيا وكبيرا على الفكر اليهودي من جهة، وعلى الفكر المسيحي من جهة أخرى، التأثير الذي امتد إلى قرون عدة، قاربت أربعة قرون، وتحديدا خلال الفترة ما بين القرن الثاني عشر والقرن السادس عشر الميلادي. وبهذا التأثير المزدوج، أصبح لابن رشد سيرته الفكرية في الفكر اليهودي، وقراءته بعيون ومنظورات يهودية، كما أصبح له أيضا سيرته الفكرية في الفكر المسيحي، وقراءته بعيون ومنظورات مسيحية، الأمر الذي يعني أن ابن رشد مثل محطة مهمة لا بد من استذكارها، والتوقف عندها في تاريخ تطور حوار الأديان.

  الفكر الإسلامي بين مرحلتيه الحديثة والمعاصرة.. أطروحات ومناقشات(5)

بعد هذه الجولة من تكوين المعرفة بتلك الأطروحات الثلاث، وما تشكَّل حولها من مواقف ناقدة، بقيت الإشارة إلى بعض الملاحظات المنهجية والمعرفية، وهي على النحو الآتي: أولاً: هذه الأطروحات الثلاث هي من جملة الأطروحات الفكرية والنقدية، التي حاولت النظر في العلاقة ما بين مرحلتي الفكر الإسلامي الحديث والمعاصر، الحديث الذي يمتد ما بين النصف الثاني من القرن التاسع عشر إلى عشرينات القرن العشرين، والمعاصر الذي يمتد من ثلاثينات القرن العشرين إلى نهاية القرن وما بعده

 

ينبغي أن يتحول موضوع حقوق الإنسان إلى التزام أخلاقي عند كل مثقف, وكل المثقفين في عالمنا اليوم, التزام يجعل المثقف صوت ضمير حي يصطف دائما مع قضايا حقوق الإنسان, يدافع ولا يتخلى عنها, ينطق ولا يصمت عنها. التزام يجعل المثقف مصدر إشعاع, يضئ للناس وعيا وبصيرة بقضايا حقوق الإنسان, يضئ للناس كل الناس. التزام يجعل المثقف صاحب منبر مدوي في الحديث عن قضايا حقوق الإنسان, لا يهدا ولا يتوقف ولا يجزع, ولا تأخذه رهبة, ولا يخشى في الله لومة لائم.

 
 
 
عدد الزوار : 94062
telefon dinleme casus telefon telefon dinleme casus telefon